منتدى الدعم العربي
أخي أو أختي :
اسمح لي بأن أحييك .. وأرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة
التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا
وكم يشرفني أن أقدم لك .. أخـوتنا وصداقـتـنا
التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي
أهــلا بك

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ادارة عامة
ادارة عامة
عدد المساهمات : 176
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/09/2015
العمر : 16
الموقع : http://mobdi3.lolbb.com
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://mobdi3.lolbb.com

نهج الرسول الكريم في التعامل مع الفقراء والمحتاجين

في الثلاثاء أغسطس 09, 2016 4:51 am
نهج الرسول الكريم في التعامل
مع الفقراء والمحتاجين

الفقر ليس عيبا، ولا يعني أن ولد الإنسان فقيرا أن يهان .. خاصة أن الفقير ليس فقير
المال والهندام بل فقير الدين والعقل، والرسول صلي الله علي وسلم وصانا بالإحسان في
التعامل مع الفقراء والمحتاجين.
بهذه الكلمات بدأت الدكتورة عبلة الكحلاوي حلقتها في
برنامج "الدين والحياة" على قناة الحياة الفضائية، والتي تناولت فيها الفقر
والفقراء وكيفية التعامل مع هذه الطبقة في المجتمع.
وقالت الدكتورة عبلة إن الرسول صلى الله علية وسلم كان
يتعامل مع خادمه أنس بن مالك ومع كل الفقراء والمحتاجين في أدب شديد حسب تعاليم
الإسلام وأخلاقه الحميدة.
وقال أنس في ذلك " لقد عشت مع الرسول 10 سنوات لم يقل
لي أفعل هذا أو لما فعلت هذا"، كما قام الرسول عليه السلام في إحدى المرات بإرسال
-زيد بن حارثه الذي تبناه - لشراء أحد الأغراض له، إلا أن زيد تأخر. فما كان من
رسول الله إلا أن نزل بنفسه ليطمئن عليه، فوجده يلعب وأضع الأموال فقال له الرسول
"أتم لعبك وتعالي، وقام بمعاقبته ولكن بأدب دون أن يجرح
كرامته".
من أذل مؤمنا أذله
الله
عن النـبي (صلي الله عليه وسلم) قــال : أذَلّ الناس
من أهان الناس"، و"من أذلّ مؤمنا أذلّه الله" .
وعن أبي عبد الله عليه السلام
قال : من استذل مؤمنا أو احتقره لقلّة ذات يده ، ولفقره .. شهرّه الله يوم القيامة
على رؤوس الخلائق.
وأشار الدكتورة عبلة إلى أن هذه هي معاملة الرسول صلي
الله عليه وسلم لخادميه والفقراء، لذلك يجب علينا كمسلمين وموحدين أن نقتضي بسنة
النبي في التعامل مع الفقراء، والمحتاجين، وهم كثيرون في عالمنا
الحالي.
وأوضحت أن الرسول كان يتلمس رضا الله سبحانه وتعالى في
إسعاد المحتاجين والفقراء، حيث أنه كلما كان يري محتاج أو فقير يبشره بالجنة فيفرح
فرحا شديدا.
كما لفتت إلى أن الرسول صلي الله عليه وسلم كان دائم
السؤال عن المحتاجين والفقراء، وإذا لم يحضر أحدهم لطلب طعام أو غيره يسأل عنه،
فضلا عن أنه عنجما يعلم أن فقيرا توفي كان يذهب إلى قبره
ويزوره.
وطلبت الدكتورة عبلة المسلمين باتقاء الله في الضعفاء
والمحتاجين، لأن هذا الأمر من شأنه أن يشفي القلوب ويبعد الأحقاد، وبالتالي لن ينظر
أحد لما في يد غيره، بالإضافة إلى الحد من السرقات لدافع الكره
والحقد.
وقال النبي (ص) : "ألا ومن لطم خدّ مسلمٍ أو وجهه
بدَّد الله عظامه يوم القيامة ، وحشِر مغلولا حتى يدخل جهنّم إلا أن يتوب
."
كما قال : "سباب المؤمن فسوق ، وقتاله كفر ، وأكل لحمه
من معصية الله"، و"من نظر إلى مؤمن نظرة ليخيفه بها .. أخافَه الله عزّ وجلّ يوم
لاظلّ إلاّ ظلـه".
الفقر عند الحكماء

وكشفت الدكتورة عبلة عن أن التعامل مع الفقر بمفهومه
الشامل يتطلب تطوير شبكة حماية اجتماعية متكاملة لتحقيق الأهداف المنشودة وان
التمويل ليس هو العائق دائما في عمل الوزارة والمطلوب تحسين الإدارة وتبسيط
الإجراءات .
وتناول الحكماء في كل زمان الفقر والفقراء وأجمعوا على
أن "الفقر رأس كل بلاء"، حيث قال لقمان لابنه "يا بني أكلت الحنظل وذقت الصبر فلما
أري شيئا أمر من الفقر فإذا افتقرت فلا تحدث به الناس كي لا ينتقصونك، ولكن اسأل
الله تعالي من فضله، فمن ذا الذي سأل الله ولم يعطه من فضله أو دعاء فلم يجب".

وقال ابن الأحنف في الفقر : يمشي الفقير وكل شيء ضده،
والناس تغلق دونه أبوابها وتراه مبغوضا وليس بمذنب ، ويري العداوة لا يري أسبابها
حتى الكلاب إذا رأت ذا ثروة خضعت لديه وحركت أذنابها وإذا رأت يوما فقبر عابرا نبحت
عليه وكشرت أنيابها.
وقال أحد الشعراء في الفقر "إن الدراهم في الأماكن
كلها تكسو الرجال مهابه وجمالا ، فهي اللسان لمن أراد فصاحة وهي السلاح لمن أراد
قتالا".
عدد المساهمات : 75
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 28/07/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: نهج الرسول الكريم في التعامل مع الفقراء والمحتاجين

في الأربعاء أغسطس 10, 2016 6:11 pm
بارك الله فيك على المعلومة القيمة
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى